الخطوة لأولى: القراءة جهراً ومحاولة النطق بطريقة صحيحة، ويمكن استعمال عدة تطبيقات تصحح النطق.
الخطوة الثانية: بعد قراءة النص سنشرع في الترجمة؛ سنترجم كل كلمة لوحدها ونستمر في شرح المفردات(يمكن توظيف برامج الترجمة) حتى نصل إلى الفاصلة أو النقطة، بعد ذلك نحاول صياغة الكلمات المشروحة بصياغة نهائية في جملة مفيدة؛ وإليك هذا المثال: “” I like play football Evry Sanday، هنا نحاول معرفة معنى ” like ” ومعى ” play ” ومعنى ” football ” وهكذا حتى نتم جميع المفردات؛ فنصيغ الجملة النهائية بقولنا: ” أحب أن ألعب كرة القدم كل يوم أحد”.
الخطوة الثالثة: أثناء الترجمة يلزمك تتبع منهج التدرج؛ فلن تستمر إذا بدأت بترجمة نص كُتبَ بأسلوب متقدم، فإنك ستضجر منذ البداية وتجد نفسك قد تراجعت عن هدفك، ولكن عليك بالتأني والتدرج في المستويات، فتبحث عن نصوص تناسب المستوى الأول، ثم بعد أن تتمكن من المستوى الأول تنتقل إلى المستوى التالي، وهكذا حتى تصير متقدما في اللغة الإنجليزية.

نموذج تطبيقي لتوضيح فكرة الترجمة في تعلم اللغة الانجليزية:
يمكننا العمل مثلا على النص التالي لبيان كيفية الترجمة:
” My brothers and I like to go on long walks in the mountains. My sister likes to cook with my grandmother. On the weekends we all play board games together. We laugh and always have a good time”
“أنا وإخواني نحب المشي طويلا في الجبال، أختي تحب أن تطبخ مع جدتي، في عطلة نهاية الأسبوع جميعنا نلعب ألعاب الطاولة معاً، نضحك ونقضي وقتا جيدا دائما”

إذا هذه من بين الطرق التي جربتها شخصيا، ووجدت أنها من أقوى الطرق التي تساعد كل مبتدئ على التعلم الصحيح للغة الإنجليزية، وأضمن لكم أن النجاح وإتقان اللغة الإنجليزية بسلوك طريقة الترجمة، وفي الختام أتمنى التوفيق للجميع، وتابعونا في المقالات التالية لأنها ستكون مفيدة إن شاء الله.