اعلم أن اللغة الإنجليزية من اللغات التي ذاع صيتها، وبات من الضروري تعلمها، ذلك أنها لغة عالمية، ونقصد بالعالمية هنا؛ أنها اللغة التي يمكن أن يتفاهم ويتواصل بواستطها شخصان أو أكثر يتحدثون لغات مختلفة، لذلك علينا تعلم اللغة الإنجليزية بأي ثمن، فبالإضافة إلى أنها تمكننا من التواصل مع العالم، فإن لها فوائد أخرى سنذكرها في مقال خاص.
أما في هذا المقال فدعونا نتحدث عن الطرّق الأكثر نَجَاعة لتعلم اللغة الإنجليزية، بحيث سوف أُخصِّص هذا المقال بالحديث عن طريقةٍ واحدةٍ ثبتت نجاعتها وقوتها، طريقة من سلكها أضمن له نتائج مرضية، وأساس ضماني هو التجربة، ذلك أن هذه الطريقة جربتها شخصيا وبها تعلمت وبها درَّست في مدرسة خاصة، وأنصح بها كل راغب في تعلم اللغة الإنجلييزية.
ماهي هذه الطريقة ( طريقة تعلم اللغة الانجليزية)؟
الطريقة المقصودة أعلاه هي طريقة الترجمة؛ فما معنى هذه الطريقة إذا:؛ إنها ترجمة النصوص الإنجليزية إلى اللغة العربية مع احترام خصوصية كل لغة؛ أعني إذا كانت القاعدة في الجملة العربية؛ البدء بالفعل ثم الفاعل ثم المفعول به، فإن اللغة الإنجليزية نبدأ فيها بالفاعل ثم الفعل وأخيرا المفعول به، فأثناء الترجمة لابد من مراعاة هذه القاعدة، وسنعمل على توضيح الفكرة بنموذج، ولكن قبل ذلك نشير إلى الفائدة المتوخاة من هذه الطريقة.